كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما حكم الطواف و السعي حول ضريح الإمام الحسين و أبي الفضل (عليهما السلام) إذا كانا مطابقين و مشابهين لأعمال الحج

لا ينبغي الاهتمام بمثل هذه الشبهات التي لا ينبغي أن تنطلي على بسطاء المسلمين من المذاهب الاخرى حيث يشهدون بوضوح اهتمام الشيعة بالحج إلى بيت الله الحرام اكثر من غيرهم ولذلك نجد استيفاء الدول الشيعية لحصتها المقررة وتطالب بالمزيد من الحصص كل عام كالعراق مع العلم أن زيارة الامام الحسين في يوم عرفة تقع زمنياً في مثل هذه الفترة بينما تلاحظ بعض الدول الاسلامية المهمة التي يغلب فيها المسلمون من المذاهب الاخرى يحج منها عدد اقل من الحصة المقررة لها، ولو كان لدى الشيعة حج آخر غير الحج إلى بيت الله الحرام لكان عدد الحجاج الشيعة أقل لا أكثر! هذا مع أن مراسم الزيارة تختلف تماماً عن شعائر الحج.

ورد في القرآن المجيد الأمر بسماع القرآن والإنصات إليه عند قراءته ، فهل هناك فرق في الامتثال للأمر القرآني بين سماعه مباشرة من القارئ وبين سماعه من الراديو أو جهاز التسجيل ؟ وهل يحصل الثواب بالإنصات إلى القرآن المسموع من الراديو أو جهاز التسجيل ؟ وكذلك العقاب بعدمه ؟

إنما يجب الاستماع للقرآن على المأموم إذا جهر به الإمام في الصلاة ، وقد فسرت الآية الشريفة بذلك في الأخبار الواردة عن أهل البيت ( عليهم السلام ) ، نعم يحسن الاستماع والإنصات لقراءة القرآن مباشرة وللمسجل ، كما يحسن ذلك في كل كلام يدعو للخير ، ويذكر بالله تعالى ، ويحث على طاعته ، ويتضمن الوعظ .

ارشيف الاخبار