اختتامية الدورة الصيفية الثالثة الخاصة بالشباب المغترب

اختتامية الدورة الصيفية الثالثة الخاصة بالشباب المغترب
2012/07/11

بحضور سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد رياض الحكيم (دام عزه) ومسؤول قسم التبليغ والمشرف على الدورة السيد حاتم شكر(حفظه الله).
بدأ الحفل بكلمة سماحة السيد رياض الحكيم (دام عزه) حيث رّحب سماحته بطلبة الدورة
وذكر عدة نصائح وإرشادات تخص الشباب المسلم المغترب ثم بيَّن الهدف منها قائلاً:
أن يطلع الشباب المسلم على ثقافتهم الاسلامية وأن يستزيدوا منها ويحفظوا هويتهم ويتواصلوا مع بلدهم ومع مجتمعهم وعتباتهم المقدَّسة .
ثم قال سماحته : نحن نعتبر جيل الشباب المسلم في الغرب رسول الإسلام هناك, لذا أنتم تتحملون مسؤولية بأن تعكسوا الصورة الصحيحة للإسلام ولنبيه (صلى الله عليه وآله) واعلموا ان سلوككم وموقفكم سلباً أم إيجاباً ينعكس على الآخرين.
وعلى الجاليات الاسلامية في الغرب أن لا تعيش على هامش المجتمع بل عليها أن تكون مؤثرة في المجتمع تأثيراً إيجابياً.
ثم أكد سماحته على نشر الثقافة الاسلامية في بلد المهجر بين الاقارب والأصدقاء وذلك انعكاساً للثمرات المستفادة من هذه الدورة وإنَّ زكاة العلم نشره.
ثم طرحت على سماحته مجموعة من الاسئلة أجاب عليها تفصيلاً.
وفي نهاية الاختتامية وزعت شهادات تقديرية على المشاركين في هذه الدورة .
تأتي هذه الدورات في ضمن الخطة التي وضعها مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) إسهاماً في نشر الثقافة الإسلامية وتعميق الوعي الديني لدى الشباب المسلم المغترب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

شخص أقنع امرأة سُنِّية بصحة العقد المنقطع ، فتمَّ العقد بينهما ، وبعد فترة وقبل انتهاء فترة العقد المذكورة أقنعها آخر بعدم صحة العقد المذكور ، وأنه منسوخ ومخالف للشرع وفتوى فقهاء العامة ، فاقتنعت ببطلانه ، فهل يجوز أو يصح العقد عليها بالعقد الدائم حينئذ ؟ أو يكون الثاني باطلاً ؟

لا يصح العقد عليها إلا بعد خروج المدة أو هبته لها ، لأن العقد المنقطع صحيح في نفسه بعد أن قصدت إيقاعه بما له من المعنى الشرعي ، ومجرَّد عدولها عن الاقتناع به لا يبطله ، ولا يتحقق به موضوع قاعدة الإلزام .

هل يجوز التبرع بالكلية ؟

نعم يجوز لإنقاذ المؤمن إذا لم يتعرض المأخوذ منه للخطر .

ما هو التعريف للهو المحرم في نظر الشرع ؟ أرجو إعطاء ضابط لذلك ، وما هو حدّ الطرب المحرم أيضاً ؟

اللهو المحرم كل ما يبتني على التلذذ اللهوي بالخروج عن مقام الجد والواقع الحاضر ، إلى نحو من العبث المبني على التوجه لباطن النفس وتنبيه غرائزها ، وهزّ مشاعرها بالإيقاع الموسيقي ، إشباعاً لرغبتها في المزيد من الابتهاج والتفجع ، والفخر أو الغرام ، أو غير ذلك ، حسب اختلاف الأغراض . وأما الطرب فهو حالة نفسية تنشأ من استعمال آلات اللهو بنحو يؤدي إلى شعور بخفة الروح انسجاماً مع إشباع رغبتها في المزيد من الابتهاج أو التفجع ، أو الغرام أو غير ذلك مما تقدم .

ارشيف الاخبار