بمناسبة أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام) .. وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يواصل زيارته للمواكب الحسينية في العاصمة بغداد

بمناسبة أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام) .. وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يواصل زيارته للمواكب الحسينية في العاصمة بغداد
2020/10/02


واصل وفد مكتب سماحة المرجع الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) برئاسة سماحة السيد عز الدين الحيكم والوفد المرافق له، زيارته للمواكب والمجالس الحسينية المقامة في العاصمة بغداد بمناسبة حلول ذكرى أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام).
فقد زار الوفد اليوم الجمعة 14 من محرم الحرام 1442 هـ ، المواكب والمجالس الحسينية في مناطق (الراشدية، والشرطة الخامسة، وسويب، والدورة، ومواكب عشائر البو عامر والبو محي)، ونقل سماحة السيد عز الدين الحكيم(دام عزه) سلام المرجعية الدينية وتوجيهاتها السديدة لأصحاب المواكب والحسينيات.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

استلمت ( شيك ) قبل رأس سنتي الخمسية ، ولكني لم أسحبه من البنك الحكومي أو الأهلي أو الكافر إلا بعد رأس سنتي الخمسية ، علما أن المبلغ المكتوب في الشيك يعتبر في حساب الشخص المُعطي للشيك قبل سحبه ، فهل يجب عليَّ تخميس المبلغ في يوم رأس سنتي الخمسية ؟ وهل القابض للشيك يُعتبر قابض للأموال - مع ملاحظة نوع البنك - ؟

أ - إذا كان الشيك من حقوقك على صاحبه - كأن تكون دائناً له وأراد الوفاء من خلال تسليم الشيك - فإنه يجب عليك المبادرة لتخميسه عند حلول رأس السنة إن كنت قادراً على أخذ دينك نقداً قبل رأس السنة ، أو عند حلولها ، ولكنك رضيت بالشيك . وأما لو لم تتمكن من استيفاء القرض قبل أو عند رأس السنة فإنه يجب الخمس بعد سحب المال ، كما يمكنك التخميس قبل السحب أيضاً . ب - إذا كان الشيك من قبيل الهدية فإنه لا يجب تخميس المبلغ ، وإنما يدخل في أرباح السنة الثانية بعد قبضه ، ولا فرق في ذلك بين أنواع البنوك ، ولا يعتبر القابض للشيك قابضاً للأموال حتى يقبضها .

إذا كان الحيوان معلقاً من رجليه عند ذبحه ومستقبلاً للقبلة بجانب بدنه ، فهل يكفي ذلك في الاستقبال ؟

الظاهر أنه مع تعليق الحيوان من رجليه يكون استقباله بصدره وبطنه بحيث يكون ظهره عكس القبلة ، ولا يكفي الاستقبال بأحد جانبيه .

هل يجب على من يريد أن يكتب آية قرآنية أن يكون على وضوء ؟

لا يجب ذلك ، إلا أن تتوقف الكتابة على المسِّ فالأحوط وجوباً حينئذ الوضوء .

ما هو حكم المستنسخ من حيث تبعيته الدينية أثناء الطفولة ؟ هل يعتبر مسلماً أو كافراً ؟ أم يكون نسبته طبقاً لدين صاحب الخلية ؟

ما دام طفلاً لا تمييز له يجري عليه حكم من هو تابع له في حياته ، بحيث يصير في حوزته ، كما يتبع الطفل الأسير آسره ، فإذا صار مميِّزاً فهو محكوم بحكم الدين الذي يعتنقه ، ولو فرض كفره لم يكن مرتداً حتى لو كان صاحب الخلية مسلماً ، لعدم كونه أباً له كما سبق .

ارشيف الاخبار