قسم الرعاية الاجتماعية في مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) في دمشق ينهي تجهيز السلة الغذائية الرمضانية وتوزيعها على العوائل المهجرة والفقيرة من أتباع أهل البيت عليهم السلام في المحافظات والمدن السورية

قسم الرعاية الاجتماعية في مكتب سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) في دمشق ينهي تجهيز السلة الغذائية الرمضانية وتوزيعها على العوائل المهجرة والفقيرة من أتباع أهل البيت عليهم السلام في المحافظات والمدن السورية
2018/05/16


مع حلول شهر الرحمة الإلهية شهر رمضان المبارك، أنهى قسم الرعاية الاجتماعية في مكتب المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) في العاصمة السورية دمشق تجهيز المستودعات بالسلة الغذائية الرمضانية وشحنها إلى دمشق وخارجها لتوزيعها على العوائل المهجرة والفقيرة من أتباع أهل البيت عليهم السلام في المحافظات والمدن السورية.
وبلغ عدد السلال المجهزة للتوزيع حتى يوم أمس الثلاثاء الثامن والعشرين من شهر شعبان 1439 هـ (37500 ) سلة كبيرة تخص العوائل، و(3000 ) سلة تخص الأفراد، وضمت محتويات السلة الغذائية ( رز بسمتي - رز أسباني - عدس - يرغل - سكر - شعرية - زيت نباتي - زيت زيتون - حلاوة – دبس – بندورة).
ومع بداية هذا الأسبوع شرع المكتب بتوزيع السلال على المستحقين ليتسنى الانتهاء منه مع بداية شهر رمضان المبارك.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أنتجت بعض المؤسسات الشيعية برامج كمبيوترية لبعض الكتب ، مما يسهل للباحث الرجوع إليها والاستفادة منها ، وكتبت عليها عبارة مؤداها أنه لا يجوز نسخ البرنامج وتكثيره . أ - هل يحرم نسخها ؟ ب - هل يحرم إعطاؤها لمن يريد نسخها ؟ ج - ما هو الحكم في الحالتين السابقتين لو كانت المؤسسة غير شيعية ؟

إذا رجع ذلك إلى اشتراط عدم الاستنساخ في عقد بيع البرنامج أو هبته حرم الاستنساخ على المشتري والموهوب له ، كما لا يصح لهما الإذن فيه لغيرهما وتمكينهما منه عملاً بالشرط المذكور ، من دون فرق بين المؤسسة الشيعية وغيرها إذا كانت محترمة المال . بل وإن لم تكن محترمة المال ، لأن الشرط المذكور من سنخ العهد الذي يجب الوفاء به في حق كل أحد ، وإن لم يرجع ذلك للاشتراط ، بل لمجرد بيان ثبوت هذا الحق قانوناً ، فلا يحرم الاستنساخ ، ولا واقع لهذا الحق .

مؤمن كان يقلد السيد الخوئي ( قدس سره ) ، وبعد موته شهد أحد الأعلام بأعلمية السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) حتى على السيد الخوئي ( قدس سره ) ، فرجع للسيد الكلبايكاني ( قدس سره ) ، والآن يسأل ما حكمه ؟ هل يبقى على تقليد السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) ؟ أم يرجع لتقليد السيد الخوئي ( قدس سره ) ؟ علماً أن السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) يرى أن الأعلمية تثبت بشهادة عدلين كما جاء في تعليقته على الوسيلة ، في حين أن هذا الشخص اعتمد على عدل واحد ؟

في فرض انحصار الأعلمية بالسيدين المذكورين يتعين البقاء على تقليد المرحوم السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) ، لأنه متيقن الإجزاء ، إما لأنه الأعلم في الواقع ، أو لحكم الأعلم بجواز تقليده ، لرجوع فتوى المرحوم السيد الخوئي ( قدس سره ) بالاجتزاء في الأعلمية بشهادة العدل الواحد إلى جواز تقليد السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) وإن لم يكن هو الأعلم في الواقع . نعم لا بُدَّ من عدم معارضة شهادة العدل الواحد بأعلمية المرحوم السيد الكلبايكاني ( قدس سره ) بشهادة أخرى بأعلمية المرحوم السيد الخوئي ( قدس سره ) ، وإلا سقطت الشهادتان ، وتعيَّن حلُّ المسألة بوجه آخر .

هل يجوز للمرأة أن تبدأ السلام على الرجل ؟

نعم يجوز ، ما لم يستلزم محذوراً آخر .

المسؤولون والمرشدون للحجاج الذين يمارسون عملهم سنوياً هل حكمهم القصر أو التمام ؟

إذا لم يكثر منهم السفر طول السنة فعليهم التقصير ، ومجرد الالتزام بالحج في عام لإرشاد الحجاج وإدارة شؤونهم لا يكفي في وجوب التمام عليهم .

ارشيف الاخبار