سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة الأفارقة بالتوكل على الله والصبر على مشاق الدراسة وتحمل مسؤولية مهامهم التبليغية العظيمة في بلدانهم المختلفة الأجناس والأعراق والأعراف

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة الأفارقة بالتوكل على الله والصبر على مشاق الدراسة وتحمل مسؤولية مهامهم التبليغية العظيمة في بلدانهم المختلفة الأجناس والأعراق والأعراف
2018/04/15


 أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية من قارة أفريقيا، بالتوكل على الله تعالى والارتباط به وحده سبحانه جل وعلا، وتحمل المتاعب والمشاق التي تعترضهم أثناء الدراسة أو أثناء أداء مهامهم التبليغية العظيمة عند عودتهم إلى دولهم، المختلفة الاجناس والاعراق والأذواق والبعيدة عن مصدر الثقافة الإسلامية، جاء ذلك خلال استقباله لمجموعة من طلبة الحوزة العلمية المباركة في النجف الأشرف من قارة أفريقيا.
كما وجه سماحته (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية في أفريقيا بالتحلي بمكارم الأخلاق الحميدة التي أرساها رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ووصيه من بعده الإمام علي (عليه السلام)، بالتواضع والترفع عن كافة المسميات والانسجام مع الناس ومعاشرتهم وأن يشعروهم بأنهم منهم وفيهم من أجل أداء رسالتهم لخدمة الدين بهدايتهم إلى طريق السواء من خلال التحلي بسيرة الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ووصيه أمير المؤمنين عليه السلام.
داعيا (مدّ ظله) في ختام حديثه المبارك من العلي القدير أن يوفقهم بمهامهم وأن يسددهم لمراضيه.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز للرجال سماع الأدعية والأذكار والقراءات الحسينية بصوت امرأة دون علمها أو رضاها ؟ وهل صوت المرأة عورة على الرجال - إن كان لقراءة القرآن والأذكار - ؟

إذا كانت قد سجلت صوتها في شريط خاص بها ، فأخذوا شريط التسجيل من دون علمها وسمعوا صوتها من دون رضاها ، وكان ذلك انتهاكاً لحرمتها ، فلا يجوز . أما إذا كانت تقرأ في مكان عام ، أو كانت قد بذلت شريط التسجيل ، فيجوز لهم استماع صوتها إذا لم يوجب الإثارة الجنسية لهم .

وهل إذا لم يوجد بناء من دور ونحوها بين الأقضية التأريخية أو العرفية التابعة للمحافظة وبين منطقتنا يعد سفر ، فيفطر ويقصر ؟

لا علاقة للبناء ونحوه في صدق السفر وعدمه ، وإنما المعيار في صدق السفر على خروج الإنسان عن محل سكناه ومستقره إلى مسافة شرعية .

إذا بنى المستأجر بإذن صاحب الأرض المؤجرة غرفة جدراناً وسقفاً ، وبعد انتهاء إجارته ، هل يجوز للمستأجر الجديد الذي يستأجر كل الأرض أن يدخل إلى الغرفة المذكورة من دون استرضاء المستأجر السابق ؟ وبعبارة أخرى هل أن دخول الغرفة تصرف في مال المستأجر الأول ؟ فيستحق أجرة المثل مثلاً ؟

هذا موقوف على ما تبتني عليه الإذن في بناء الغرفة ، فـ: 1 - إن ابتنى على أن يكون لِباني الغرفة الحق في الأرض ما دام بناؤه باقياً كان له حق الدخول ، بدون إذن المالك والمستأجر الثاني . 2 - وإن ابتنى على بقاء البناء على ملكه على أن يصفى الأمر بينهما بعد انتهاء مدة الإجارة ، من دون أن يكون له الحق في الدخول ، ولا في الأرض ، لحقَه حكم من بنى في أرض غيره خطأ ، من لزوم التصالح بينهما على ما تُحلّ به المشكلة . 3 - وإن ابتنى على أن له الحق في إبقاء البناء ما دام مستأجراً لا غير ، كان عليه بعد انتهاء مدة الإجارة إزالة بنائه ، وأخذ الأنقاض لا غير . 4 - وإن ابتنى على أنه يبني الغرفة لصاحب الدار لينتفع بها ما دام مستأجراً ، فليس له الحق فيها بعد انتهاء مدة الإجارة . ولعل الارتكاز العرفي على أحد الوجهين الأخيرين ، خصوصاً الأخير ، فيكون ذلك شرطاً ضمنياً ، ومع اشتباه الحال يتعين العمل على الثالث .

ارشيف الاخبار