السيد عزالدين الحكيم نجل المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشارك المؤمنين عزاءهم في مهرجان الشهادة العاشر بذكرى استشهاد الصديقة الزهراء (عليها السلام) في مدينة الدبوني في محافظة واسط

السيد عزالدين الحكيم نجل المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشارك المؤمنين عزاءهم في مهرجان الشهادة العاشر بذكرى استشهاد الصديقة الزهراء (عليها السلام) في مدينة الدبوني في محافظة واسط
2021/01/01


شارك، اليوم الجمعة السابع عشر من جمادى الأولى ١٤٤٢هـ، سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عزالدين الحكيم في بذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، الذي أقامه المؤمنون من أهالي مدينة الدبوني في محافظة واسط، وألقى سماحة السيد عز الدين الحكيم كلمة نقل فيها سلام سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) ودعاءه للمؤمنين و قد بين في كلمته دور الزهراء (عليها السلام) في حفظ حق امير المومنين (عليه السلام)، بالخلافة والإمامة محذرة من التحريف والتزييف الذي حصل بعد وفاة رسول الله(ص)، وانها بينت للامة مستقبلها المظلم الذي ينتظرها بعد تركها لوصية نبيها (صلوات الله وسلامه عليه واله).
و قد شارك سماحة السيد عزالدين الحيكم معرض الكتاب الذي تقيمه العتبات المقدسة على هامش المهرجان.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

أريد السؤال عن الشروط التي يجوز للمرأة المؤمنة العمل ضمنها ؟

إذا كان المقصود بالعمل التكسب - كما يبدو - فهو جائز مع رعاية وظائفها الشرعية ، كالحجاب الشرعي . وينبغي لها التحفظ من الاختلاط ، ورعاية العِفَّة ، والاحتشام ، والابتعاد عن مواطن التهمة والفتنة ، والله الموفق والمستعان .

رواتب الموظف الحكومي أو في الشركات الأهلية إذا لم يستلمه بيده بل حولته الشركة إلى رصيده في البنك الحكومي أو الأهلي فهل يجب عليه الخمس إذا حال الحول ؟

الراتب الحكومي إذا لم يستلمه بيده ولم يجر عليه الوظيفة في مجهول المالك لا يكون ربحاً ، ولا يجب فيه الخمس سواء حولته الحكومة إلى رصيد في بنك حكومي أو أهلي أم لم تحوله . أما رواتب الشركات الأهلية فهو ربح بمجرد استحقاقه ، فيجب فيه الخمس بشروطه ، ولا يضر بذلك تحويله إلى رصيد في البنك الحكومي ، بل إن لم يكن التحويل بإذنه لم تبرئ ذمة الشركة منه ، وإن كان التحويل بإذنه كان مضيعاً له في غير المؤنة ، فلا يسقط خمسه عن ذمته .

قال تعالى في كتابه العزيز : ( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ الأعراف : 199 - 200 ] . ما تفسير الآيتين والله عزوجل يخاطب الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : العفو الأمر بالمعروف ؟

ورد في بعض الروايات أن المراد به الأمر بالعفو عن الناس ، كما ورد في بعض التفاسير أن المقصود من أخذ العفو ما أخذ من أموال الناس وفَضَل عن حاجتهم ، لبيان أنه لا يجوز الإجحاف ، وأن المقصود بالمعروف هو العرف والخصال الحميدة .

ارشيف الاخبار