ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي جمع من طلبة العلم وخطباء المنبر الحسيني واصحاب المواكب الحسينية في بغداد، وينقل سلام ودعاء المرجعية الدينية وتوجيهاتها السديدة

ممثل المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي جمع من طلبة العلم وخطباء المنبر الحسيني واصحاب المواكب الحسينية في بغداد، وينقل سلام ودعاء المرجعية الدينية وتوجيهاتها السديدة
2020/11/18


التقى ممثل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) حجة الاسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، اليوم الاربعاء الثاني من ربيع الاخر 1442 هـ، جمع من طلبة العلم والخطباء واصحاب المواكب الحسينية في بغداد، ونقل سماحة السيد الحكيم (دام توفيقه) سلام ودعاء المرجع الحكيم (مد ظله).
بعد ذلك اكد سماحته على ضرورة ان يكون الخطيب مطلعا اطلاعا علميا على كنوز روايات اهل البيت (عليهم السلام)، وعلى ان يكون الخطيب مطلعا على ما تحتاجه الساحة من طرح مفاهيم اهل البيت (عليهم السلام) وبما ينفع الناس مركزين على الشباب وضرورة الاهتمام بهم.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز خروج الزوجة من بيت زوجها في حال تعرضها للضرب أو الإهانة والإيذاء من دون مبرر مع عدم وجود من يردعه ؟ خصوصاً إذا كانت تتوقع أو تعلم أنه سيعاود ذلك . وإذا جاز لها ذلك فهل تجب عليه النفقة عليها وهي خارج البيت ؟ بحيث إذا امتنع منها يحق لها مراجعة الحاكم للطلاق ؟

نعم يجوز لها الخروج من بيت زوجها إذا انحصر دفع الضرر عن نفسها به ، وتجب النفقة حينئذ لعدم نشوزها بالخروج ، وإذا امتنع عن النفقة حينئذ وطالبها بالرجوع من دون أن تتوثق من عدم حصول الضرر لها جاز لها رفع أمرها للحاكم الشرعي لطلب الطلاق .

لما بلغ الحمل أربعة أشهر ونتيجة الطلاق قامت امرأة بإجهاض جنينها ، والتي باشرت بسحب الجنين ( الدكتورة ) : أ - على من تكون الدية على الأم ؟ أم على ( الدكتورة ) ؟ ب - لمن تكون الدية ؟ ج - وما هي الكفارة ؟ وعلى من تقع ؟ د - وكم هي الدية - والجنين بلغ أكثر من أربعة أشهر - ؟

أ - الدية على الدكتورة ، وتشترك الأم معها في الإثم فقط . ب - للأب ثلثاها وللأم الثلث . ج - الكفارة على الدكتورة إذا باشرت بعملية الإجهاض ، وهي كفارة القتل العمدي التي هي كفارة جمع بين عتق رقبة وصوم شهرين متتابعين وإطعام ستين مسكيناً ، ومع تعذر أحدهما يستغفر بدلاً عنه ، والأولى أن يتصدق أيضاً بدله بما يطيق . د - إذا ولجته الروح فديته دية النفس ، إن كان ذكراً فديّته ألف دينار ذهب ، تساوي أربعة كيلوات وربعاً تقريباً ، أو عشرة آلاف درهم فضة ، تساوي ثلاثين كيلو ، أو مائة ناقة ، أو مائتا بقرة ، على تفصيل أسنانهما ، أو ألف شاة ، وإذا كان أنثى فعلى النصف من ذلك ، وولوج الروح يقارب الشهر الخامس .

ارشيف الاخبار