: بحث

(الدفن)

س1:  توفي والدي قبل حوالي أربعين عام ودفن بمقبرة النجف الأشرف والآن هناك كلام حول قص المقبرة وجعلها شوارع وما شابه ذلك فهل يجوز لي نقل أفراد عائلتي الى مكان آخر ؟
ج1:  لا مانع منه في فرض السؤال ما لم يوجب هتك الأموات المذكورين.
س2:  ما هو الحكم لو لم يكن النقل حرجياً ؟
ج2:  يجوز الدفن إلا أن يكون توهيناً للميت .
س3:  في بلاد الغرب لا توجد مقبرة للمسلمين ، فهل يجوز دفن الميت المؤمن إذا مات هناك وكان نقله حرجياً ؟
ج3:  نعم يجوز .
س4:  هل يجوز دفن مشكوك الحال في مقابر المسلمين ؟
ج4:  نعم يجوز دفنه إلا أن يكون محكوماً بأنه كافر ، كالميت في البلد الكافر ، فيحرم دفنه حينئذ إذا كان تكريماً له .
س5:  ما المدة في رش القبر ؟
ج5:  يستحب تكراره أربعين يوماً ، بل أربعين شهراً .
س6:  ما حكم زرع القبر المسبل ؟ وزرع القبر غير المسبل ؟
ج6:  لا بأس بالزرع إلا أن يضر بالميت .
س7:  هل يجوز نقل الميت من قبر إلى قبر آخر لغرض أنه يكون بالقرب من والديه والمكانات في النجف الأشرف ؟
ج7:  يجوز نقل الميت إذا كان ذلك لمصلحة الميت كالنقل إلى البقاع المشرفة أو نقله لمقبرة عائلته تعزيزاً له أو سبباً لذكره بما ينفعه من قراءة القرآن أو الاستغفار ، نعم يجب انتظار جفافه والتكتم بذلك مهما أمكن تجنباً لهتكه .
س8:  لو توفي رجل مؤمن في بلاد الغرب ولا يمكن نقله إلى بلاد المسلمين ليدفن في مقابر خاصة بالمسلمين فهل يجوز دفنه في مقابر الكفار ؟
ج8:  نعم يجوز في الفرض المذكور .
س9:  إذا مرت على الميت أيام وتغيرت رائحة بدنه ، وتحرَّج المؤمنون من تغسيله وحتى تيممه ، فهل يجوز دفنه من دون غسل ، وإذا وجب غسله ، فهل يثبت وجوب غسله على شخص معين ؟
ج9:  يجب تغسيله مع عدم تضرر جسده به ، ولا يجوز تركه مع ذلك إلا أن يلزم الحرج من تحمل رائحته ، بحيث لا يوجد من يقدم على ذلك ، وحينئذ يُيَمَّم ، إلا مع التعذر بالوجه المتقدم أيضاً فيدفن بلا تغسيل ولا تيمم ، إلا أن فرض إمكان دفنه وعدم إمكان تيممه لعله فرض غير واقع .

«« « 1 » »»