الفقة-فقه الاستنساخ البشري وفتاوى طبية-التشريح

الفقة فقه الاستنساخ البشري وفتاوى طبيةالتشريح

الموت الدماغي

الإجهاض  

 

س 1 : في كلية العلوم الطبية يتدرب الطلاب من الناحية التشريحية على جثث غير إسلامية تجلب من الدول الأجنبية؟

أ.. ما حكم تشريح هذه الجثث؟

ب.. هل يجب الغسل على من مس هذه الجثث أثناء عملية التشريح؟ وما حكم من نظر إلى عملية التشريح؟

ج: يجوز تشريح الجثث المذكورة إذا كانت لغير المسلمين. كما يجوز النظر إلى عملية التشريح، ويجب غسل المس بسبب مسها.

س 2 : هل يجوز استعمال جسد الميت في التشريح لغرض الدراسة؟

ج: يحرم تشريح جسد الميت المسلم حتى لغرض الدراسة. وأما غير المسلم فيجوز ذلك فيه.

 

س 3 : هل يجب الغسل عند مس عضو ميت أثناء عملية التشريح؟ أرجو توضيح ذلك؟

ج: إذا كان العضو الممسوس يحتوي على العظم فاللازم الغسل بمسه وإلا فلا يجب. هذا إذا كان الممسوس منفصلاً عن الجثة أما مع اتصاله بها فيجب غسل المس مطلقاً.

 

س 4: إني طبيب أخصائي وعملي يحتاج إلى لمس جمجمة الميت باستمرار، وهنا يتعذر علي ارتداء الكفوف وذلك لأنها تمنع عني حاسة اللمس، واللمس مباشرة مهم مع العلم أن الجماجم المتوفرة لدينا أغلبها أجنبية أو لموتى أشك في غسولها (غسل الميت)، ويتعذر عليَّ الغسل باستمرار. فهل يجوز لمسها دون الغسل أو أستطيع أن أغسلها بنفسي (غسل الميت) كي تصبح طاهرة أم ماذا أفعل؟

ج: إذا كانت الجمجمة لمسلم لم يجز استخدامها لغرض الدراسة والتجربة، بل يجب دفنها.

وأما إذا كانت لكافر لم يجب الغسل بمسها إذا كانت عظماً مجرداً.


س 5 : كما إنني بحاجة إلى اقتناء جمجمة للدراسة عليها خارج المستشفى، فهل يجوز أن أتملك واحدة، بأن أشتريها من السوق؟ وبعنوان أي شيء تكون هذه المعاملة إن صحت؟

ج: إذا كانت للمسلم لم يجز التعامل عليها، ووجب دفنها بعد لفها في خرقة على الأحوط وجوباً.

وأما إذا كانت لكافر فلا بأس بالتصرف فيها وشرائها.

 

س 6 : هل يجوز تشريح الميت المسلم إذا وافق أولياؤه؟

ج: لا يجوز ذلك.

 

س 7 : في بعض الدول تشرح جثة الميت بعد موافقة الولي وتوقيعه وإذا لم يوقع لا تسلم الجثة بل تبقى في البرادات، فهل يجوز له التوقيع أو لا وتبقى الجثة بدون دفن؟

ج: إذا تعذر الدفن بدون تشريح ولم يجد الانتظار جاز التوقيع من قبل الولي على التشريح.

 

س 8 : هل يجوز تشريح الجثة لغرض معرفة سبب الوفاة؟ وهناك فرق بين تشريح المسلم والكافر؟

ج: لا يجوز تشريح المسلم لذلك، احتراماً له.

 

س 9 : لو توقف حفظ حياة مسلم على تشريح بدن ميت مسلم ولم يمكن تشريح بدن غير المسلم ولا مشكوك الإسلام، ولم يكن هناك طريق آخر لحفظه هل يجوز ذلك؟

ج: نعم يجوز، بل يجب. نعم تثبت دية الميت على المباشر على الأحوط وجوباً.

 

س 10 : هل يجوز قطع عضو من أعضاء إنسان حي للتشريح إذا رضي به؟

ج: لا يجوز ذلك على الأحوط وجوباً إلا مع توقف مصلحة مهمة عليه.

الموت الدماغي   ◄

[ عدد الزيارات: 1099]

الإجهاض