المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يستقبل مجموعة من المشاركين في الوجبة الثانية من الدورات الصيفية التثقيفية لطلبة الجامعات، ويوصي سماحته استثمار الفرص للتفقه بالدين والعقيدة والعمل بها

المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يستقبل مجموعة من المشاركين في الوجبة الثانية من الدورات الصيفية التثقيفية لطلبة الجامعات، ويوصي سماحته استثمار الفرص للتفقه بالدين والعقيدة والعمل بها
2019/07/25


استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله) الوجبة الثانية من طلبة الجامعات والمعاهد من المشاركين في الدورات الصيفية التثقيفية للعام 1440 هـ، التي يقيمها قسم الشباب والجامعات بمكتبه.
وأوصى سماحته (مدّ ظله) الطلبة الأكاديميين، باستثمار الفرص للتفقه بدينهم وعقيدتهم، وان يعملوا بها وأن يفتخر كل منهم بما يملك من ثقافة دينية وقيم أخلاقية.
وأكّد سماحته أن التفقه في الدين من العلوم التي يُتبع العلم بها بالعمل والتعليم فعليهم إضافة للعمل بما تعلموا أن يؤدوا وظيفتهم الشرعية بإرشاد ذويهم وأقرانهم إلى طريق النجاة، مشيرا سماحته إلى القول المأثور: إن العلم بلا عمل مثل الشجرة بلا ثمر..، داعيا سماحته؛ ان يتحملوا عبء مسؤوليتهم إزاء مجتمعهم وبيئتهم الصالحة، والحفاظ عليها من المتربصين للنيل منها.
وفي الختام، دعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلٌه) منه تعالى، أن يوفقهم للعلم النافع والعمل الصالح، وان يبلغوا سلامه ودعاءه لذويهم ومتعلقيهم.
علما أن قسم الشباب والجامعات في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل في العطلة الصيفية وفي شهر رمضان المبارك من كل عام، المجاميع الطلابية التي تَفد من كافة المعاهد والجامعات العراقية على مدينة أمير المؤمنين (عليه السلام)، للمشاركة ببرنامج العطلة الصيفية وشهر رمضان المبارك ، الذي يتضمن المحاضرات الدينية والعقائدية والأخلاقية والفقهية، كما يقوم القسم بتنظيم زيارات للمشاركين للمراقد المقدسة وللمزارات الشريفة في سامراء والكاظمية وكربلاء والنجف الأشرف والكوفة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

حكمكم بنجاسة كافة أنواع الكحول هل هو من الشبهة الحكمية ؟ أو من الشبهة الموضوعية ؟ وبعبارة أخرى : لو اعتقد المكلف بعدم مسكرية بعض أنواعه فما حكمه ؟

الشبهة موضوعية ، ومن لم يثبت عنده مسكريته يجوز له البناء على طهارته ، نعم يحسن منه الاحتياط خصوصاً في أعضاء الوضوء والغسل ، لأنه إذا انكشف بعد ذلك نجاسته انكشف بطلان الطهارة والصلاة ، والله سبحانه وتعالى العالم .

هل يعتبر المسافر نفسه دخل حَدّ الترخص إذا دخل منطقته هو فقط ؟

يحسب حَدّ الترخص من منطقته التي هو فيها ، والتي يرتبط بها في أمور معاشه .

ما حكم الجلود المشكوكة التذكية هل الطهارة أم النجاسة ؟ وهل يصح الصلاة بها تبعاً لذلك ؟

إذا لم تؤخذ من يد المسلم ولم تصنع في أرض المسلمين وبلادهم فهي محكومة بالنجاسة ويحرم الصلاة بها ، وكذا إذا أخذت من يد المسلم وكان المسلم قد أخذها من الكافر وعلم أنه لم يهتم بإحراز تذكيتها . أما إذا صنعت في أرض الإسلام ، أو أخذت من المسلم ولم يعلم بسبق يد الكافر عليها ، أو علم بأخذه لها من كافر مع احتماله اهتمامه بإحراز تذكيتها ، فإنه يحكم بطهارتها وجواز الصلاة بها .

ارشيف الاخبار