سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة العلمية بالارتباط بالله تعالى ومد جسور التواصل والثقة مع الناس باخلاص

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي طلبة الحوزة العلمية بالارتباط بالله تعالى ومد جسور التواصل والثقة مع الناس باخلاص
2019/03/26


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) طلبة العلوم الدينية إلى الدراسة بجد و إتقان المعلومة وأخذها من مصادرها الأصيلة، جاء ذلك خلال استقبال سماحته وفدا من طلبة العلوم الدينية الدارسين في جامعة الإمام المهدي (عجل الله فرجه) في النجف الاشرف.
وأكد سماحته (مدّ ظله) على أهمية وجود الثقة المتبادلة بين المُبلَّغ وعموم الناس بحسن المخالطة والمعاشرة وإشعار الطرف الآخر بالاهتمام والرعاية والعناية به لكي تكون الإرشادات مؤثرة، مع الشعور بحسن الظن به، مستذكراً (مدّ ظله) صفاة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، التي ذكرها ضرار بن ضمرة في مجلس معاوية حينما طلب منه أن يصف عليا (عليه السلام)، فقال عنه: ((كانَ والله فينا كأحدنا، يدْنينا إذا اتيناه، ويُجيبنا إذا سألناه، وكنّا مع دنوه منّا وقربنا منه لا نُكلمه لهيبته، ولا نرفع أعيننا إليه لعظمته،..)).
وفي نهاية اللقاء دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) لطلبة الحوزة العلمية بالتوفيق والسداد، وأن يؤدوا وظائفهم فيما فيه منفعة الناس في دنياهم وآخرتهم، والله ولي التوفيق.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

إذا اغتسل الإنسان لا لأجل أنه عليه غسل من جنابة أو غيرها ، ولكن من أجل التطيب والتطهر ، فهل يجزأ الغسل عن الوضوء في هذه الحالة إذا أراد به الصلاة ؟

كلّ غسل ثبت مشروعيّته واجباً كان أو مستحباً يجزئ عن الوضوء ، وأما الأغسال الاحتياطية أو المعدودة من المستحبات من دون أن يثبت استحبابها شرعاً ، وكذلك الاستحمام لأجل التطيب والتطهر ، فلا يجتزأ بها عن الوضوء .

ما حكم طهارة النخط وهو سائل يحيط بالجنين وهو في بطن أمه إذا خرج حين الولادة ؟

السائل المذكور طاهر ، إلا أن يتنجس بملاقاة الدم الخارج حين الولادة .

هل يجوز زواج الرجل المسلم من المرأة المسيحية ؟

نعم ، يجوز على كراهة ، خصوصاً في الدائم مع وجود المسلمة عنده ، أو تيسّر الزواج بها .

ماذا ينبغي للمؤمنين إذا مات شخص بانتحار ، أو بسبب استعمال مواد مخدرة وغيرها مما أدى به إلى الموت ، أو كان معروفاً بالفسق والفجور سواء كان متجاهراً بالمعصية أو غير متجاهر لكنه معروف بين أوساط المنطقة ، هل يحضرون جنازته وحضور فاتحته ، وماذا بالنسبة إلى أهله خاصة ؟

يجوز حضور جنازته وتشييعه ونحو ذلك ما لم يكن في ذلك تشجيعاً على الحرام ، أو في تركه نهياً عن المنكر ، فيجب الاقتصار على أدنى الواجب وهو لوازم التجهيز الشرعية من التغسيل والتكفين والصلاة والدفن .

ارشيف الاخبار