سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي مجموعة من طلبة الحوزة العلمية في قضاء القرنة، ويوصيهم بالارتباط بالله تعالى والتواضع والتفاعل مع الناس لأداء وظيفتهم بالوجه الأكمل

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يلتقي مجموعة من طلبة الحوزة العلمية في قضاء القرنة، ويوصيهم بالارتباط بالله تعالى والتواضع والتفاعل مع الناس لأداء وظيفتهم بالوجه الأكمل
2018/04/07

استقبل سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) في مكتبه، اليوم الجمعة 19 من رجب 1439 هـ، وفدا من طلبة حوزة الإمام الجواد عليه السلام في مدينة القرنة في محافظة البصرة جنوبي العراق. وأوصى سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) عموم طلبة العلوم الدينية بالارتباط بالله تعالى وحده وتجنب مخالفته، وبالتحلي بالأخلاق العالية وبالورع وبالتقوى وبالتواضع والتفاعل مع عامة الناس وإتقان المعلومة من أجل تقريب الناس إلى أحكام الله تعالى، ولكي يكون تأثيرهم أكبر بوجود الثقة المتبادلة من خلال الاطمئنان الذي يزرعونه في نفوسهم. ودعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) الباري تعالى أن يوفق طلبة العلوم الدينية لأداء الوظيفة الملقاة على عاتقهم بأن يتكلوا عليه جلّ وعلا في كل مهامهم، وان يتحملوا المتاعب التي تستدعي مضاعفة الجهود لأداء وظيفتهم بأحسن صورة وأن يكون الجميع أهلا لتحمل المسؤولية من أجل الوصول لمرضاته تعالى.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

زيد لديه قطعة أرض ولم يكن لديه دار ملك ليسكن فيها ، ولم يكن لديه مال كاف لبناء هذه الأرض حتى دارت عليها سنة ولم يبعها ، فهل يجب فيها الخمس ؟ فإذا كان الجواب نعم ، فهل يستخرج قيمة الشراء أو قيمة يوم الوجوب ؟

إذا كانت الأرض مملوكة له لكونها محياة فعلاً أو بالأصل ممن سبق ملكه عليها وجب تخميسها بسعرها عند حلول رأس السنة ، إلا أن تكون مشتراة من مال قد وجب فيه الخمس ولم يؤده صاحبه ، فيجب قيمة الشراء لا غير . وإن لم تكن مملوكة كالأرض الميتة التي تشترى من الدولة ، أو ممن اشتراها من الدولة ، فلا خمس في الأرض قبل إحيائها وملكيتها ، بل في ثمن الشراء لا غير .

ما هو الحد الشرعي للتعريف باللقطة ؟

حدّه أن يعرف في المواضع التي يحتمل فيها العثور على صاحب اللقطة ، ومدته سنة .

امرأة ماتت وتركت مبلغ معين ومقدار من الذهب عند رجل من أقاربها ، وأوصته أن يدفنها ويعمل لها الفاتحة ، ويعمل لها ثواب ليالي الجمعة ، وغيره من الثواب ، ما هو الحكم إذا كان عندها ورثة وهي أختها ؟ وإبن وبنت بنتها ؟ هل لهما الحق في هذه الأموال ؟ أم يصرف عليها من الثلث فقط ؟

تكاليف الدفن والتجهيز الواجب يخرج من أصل تركتها ، وما زاد على ذلك من شؤون الوصية يخرج من الثلث ، والباقي يرجع للورثة ، وهم ابن بنتها وله الثلثان منه ، وبنت بنتها ولها الثلث منه ، وليس للأخت شيء .

ارشيف الاخبار